مع أحمد

مع اقتراب فصل الشتاء.. متى تكون الانفلونزا خطيرة وتهدد الحياة

أوضح الدكتور حسان الصواف لبرنامج مع الحكيم أن الأنفلونزا عبارة عن مرض في الجهاز التنفسي يسببه فيروس شديد العدوى وعادة ما ينتشر عن طريق السعال أو العطس من شخص مصاب، كما يمكن التقاط العدوى أيضا عن طريق لمس الشخص المصاب كمصافحة الأيدي.

ووفقا للصواف استشاري الأمراض الصدرية والعناية المركزة، فإن البالغين يمكنهم نشر العدوى قبل يوم أو يومين من ظهور الأعراض، وهذا يعني أن الشخص المصاب يمكنه نشر العدوى حتى قبل أن يعرف أنه مريض.

وتتمثل أعراض الأنفلونزا في ارتفاع درجة الحرارة والعرق وصداع الرأس، فضلا عن الآم المفاصل والأطراف والتعب، والشعور بالإرهاق، بالإضافة إلى بعض الأعراض الهضمية، مثل الغثيان، والتقيؤ، والإسهال (وهو أكثر شيوعا بين الأطفال من البالغين).

وأضاف ضيف البرنامج أن الشتاء عادة يميل إلى إصابة المزيد من الأشخاص بالعدوى الفيروسية، ومع ذلك فإن العوامل المعدية السائدة يمكن أن تتغير من الشتاء إلى الصيف، ويرجع ذلك إلى وجود سلسلة كاملة من الفيروسات التي تسبب البرد تحت مظلة واحدة، ولكن لكل فيروس موسم مختلف.

وأوضح الصواف أنه في معظم الحالات، تعتبر الانفلونزا ليست خطيرة، إلا أن مضاعفات هذا المرض يمكن أن تكون خطيرة، ومن الأرجح أن تظهر على الأطفال الصغار جدا، أو كبار السن، فضلا عن الأشخاص الذين يعانون من الأمراض المزمنة التي يمكن أن تقوض نظام المناعة.

ووفقا للإحصاءات يصل الى المستشفيات أكثر من مائتي ألف شخص من مضاعفات الإنفلونزا كل عام، والتى تشمل الالتهاب الرئوي البكتيري، والجفاف، وتفاقم الأمراض المزمنة، على غرار فشل القلب الاحتقاني، والربو، ومرض السكري.

وأخيرا أوصى الصواف ببعض النصائح عند التعرض لنزلات الانفلونزا الحادة كالبقاء في المنزل، وتجنب الاتصال مع الآخرين، فضلا عن استهلاك الكثير من السوائل والتوقف عن التدخين والالتزام بنظام غذائي صحي ومفيد.

كما أشاد بأهمية الحصول على لقاح الانفلونزا للوقاية من فيروس الأنفلونزا المسبب لحوالي من 5 إلى 10 بالمائة من نزلات البرد.