مع أحمد

رياضة تناسب جميع الأعمار وينصح بها الأطباء.. تعرف على “البادل” مع الحكيم

أشار الدكتور سهيل حسن أخصائي جراحة العظام في مركز دوك الطبي في قطر في حديثه للجزيرة مباشر، أن رياضة البادل أو “تنس المجداف” تعد طريقة رائعة لممارسة الرياضة خاصة في الشتاء حيث تتشابه رياضة البادل مع التنس العادي و رياضة الاسكواش وذلك لأنها تلعب بشكل زوجي في ملاعب مغلقة.

وأضاف الطبيب لبرنامج (مع الحكيم) أنه بعد أن قد قطعت اللعبة شوطًا طويلاً منذ عام 1993 عندما تم الاعتراف بها لأول مرة كرياضة في إسبانيا، زاد عدد الأندية والتراخيص بأكثر من 300 بالمائة.

وأصبح معدل لاعبي البادل مرتفع جدا على مستوى العالم حيث أنها رياضىة ينصح بها الأطباء وتصلح لجميع الأعمار، على عكس كرة القدم وغيرها من الرياضات التي يتوقف فيها اللاعبون عن اللعب عند عمر معين.

وتعد رياضة البادل ثاني أكبر رياضة في أسبانيا (بعد كرة القدم)، ولكن بسبب سرعة رأس المضرب المستخدم في البادل فإنه هناك وقت أقل لتوليد الطاقة من الأطراف السفلية عند اللعب، مما يتطلب المزيد من حركة الجذع والأطراف العلوية لتوليد الطاقة.

ولذلك أوضح الدكتور سهيل أن معظم الإصابات الناتجة عن ممارسة رياضة البادل تكون في الكوع في اللاعبين كبار السن، بينما تكون إصابات أسفل الظهر أكثر شيوعا في اللاعبين الأصغر سنا، في حين أن إصابات الركبة هي أكثر الإصابات الحادة شيوعًا لجميع الأعمار نظرًا لأن غالبية حركات الأطراف السفلية تكون جانبية أو محورية وبشكل مفاجئ.

وأضاف ضيف الحلقة أن معظم إصابات رياضة البادل الشهيرة تكون بسبب ثقل وزن المضرب حيث يزيد وزن مضرب البادل بنسبة 20 إلى 30 بالمائة أكثر من مضرب التنس القياسي مما يؤدي إلى الإفراط في استخدام الطرف العلوي وإصابات المعصم.

ولذلك ينصح بزيادة وزن المضرب تدريجيًا بحوالي 10٪ كل شهرين، كما شدد الدكتور سهيل على ممارسة تمارين الإحماء قبل اللعب واتخاذ جميع الإجراءات الوقائية.