مع أحمد

فاكهة قد تحمل أملاَ لعلاج كورونا..فما هي؟

أعلن باحثون في جامعة “تورنتو” الكندية بدء تجربة سريرية لاختبار فعالية مستخلص “توت أساي” في منع المضاعفات الشديدة الناجمة عن الالتهاب لدى مرضى كوفيد 19، وذلك بالنظر لفوائده المضادة للالتهابات.
وأوضح الباحثون أن هذه الفاكهة تستهدف البروتينات المعروفة باسم “الجسيم الالتهابي إن إل آر بي 3” الناجمة عن الفيروس، وقد تساهم في منع الالتهابات الخطيرة بالجسم.
وتستهدف التجربة المذكورة 580 مريضًا بكورونا المستجد سيتم إعطاء بعض المرضى حبوب مرتكزة على مكون “توت أساي”، بينما سيُعطى البعض الآخر حبة دواء وهمي، ومن المرتقب أن تنشر نتائجها نهاية العام، بحسب وسائل إعلام كندية.
وأشار مؤلف الدراسة ومدير مركز “بيتر مونك” للتجارب السريرية، أن الفرضية البحثية تستحق التجربة، “لا سيما أن التوت آمن ويسهل الوصول إليه”، وفق تقديره.
وأظهرت دراسات جزئية أخرى بالجامعة ذاتها، أن المستخلص قلل من الالتهابات المحفزة لاستجابة مناعية مفرطة، كما تم الترويج بشكل منفصل “لتوت أساي” على نطاق واسع بأمريكا الشمالية لأغراض إنقاص الوزن ومكافحة الشيخوخة.

إضافة تعليق