مع أحمد

مخاوف من تأثير مستقبليٍ لكورونا على خصوبة الرجال

حذرت دراسة جديدة من أن كورونا المستجد قد يؤثر على الأعضاء التناسلية لدى الرجال، وقد يسبب تلفا في الخصيتين، مرجحة أن ينجم عن ذلك تأثير مستقبلي على خصوبة الرجال.
وأشار بجث في “المجلة الأمريكية لطب الطوارئ” إلى معاناة مريض في تكساس عانى من أعراض حمى وآلام وتورم في الخصيتين، قبل أن يختبر إيجابيا بكورونا.
وقال أطباء من “اتحاد خدمات التثقيف الصحي في سان أنطونيو” في تكساس إن الفيروس قد أضر بالخلايا المنوية لدى المصاب، ما يضعف القدرة على الإنجاب، بحسب ترجيحهم.
ورجح باحثون في دراسة سابقة أن يؤثر الفيروس في بعض الأحيان على الأعضاء التناسلية لدى بعض المصابين الرجال، ما قد يسبب الحالات الشديدة من العقم، وفق تقديرهم.

إضافة تعليق