مع أحمد

تعرف على العلاج الشامل لحل مشاكل المفاصل والعضلات والأوتار

أوضح الدكتور هيمان الصديق أخصائي الاستيوباثي الطب التقويمي للجسم والمفاصل في مركز (دوك) الطبي بقطر أن مجال تقويم العظام هو عبارة عن نظام تشخيص وعلاج لمجموعة واسعة من الحالات الطبية، حيث أنه يعتمد على بنية ووظيفة الجسم، ويستند إلى مبدأ أن رفاهية الفرد تعتمد على الهيكل العظمي والعضلات والأربطة والأنسجة الضامة التي تعمل معًا بسلاسة.

وأشار في حديثه إلى برنامج (مع الحكيم) إلى أن تقويم العمود الفقري بشكل خاص يعد من أولويات مجال تقويم العظام – سواء كان عن طريق الكايروبراكتيك أو الاستيوباثي – وذلك لتشخيص وعلاج الحالات التي تنتج عن مشاكل المفاصل والأربطة والأوتار والأعصاب.

كما أوضح الصديق أن العلاج الطبيعي بشكل عام يساعد على استعادة الحركة والوظيفة إلى أقرب ما يمكن أن يكون من المستوى الطبيعي بعد التعرض لإصابة أو مرض أو إعاقة في النمو.

ووفقا للمجلس الوطني لأبحاث تقويم العظام فإن الكيروبراكتيك و الاستيوباثي متشابهان في كثير من النواحي حيث يشترك كلاهما في فلسفة واحدة تميزهما عن مجالات الطب التقليدية، فضلا عن أن الأهداف الرئيسية لكل من الكيروبراكتيك و الاستيوباثي تتمحور حول تخفيف الأوجاع والآلام في الجسم.

كما يعمل كلاهما على الجهاز العصبي وإمدادات الدم من أجل التأثير على جميع أجهزة الجسم مما يخفف من أعراض العديد من الحالات الطبية على غرار مشاكل الدورة الدموية واضطرابات الجهاز الهضمي والوقاية من الصداع النصفي وغيرها من المشاكل.

من جانبها أوضحت الدكتورة كلير دي لانغ أخصائية تقويم العظام يدويا بمركز دوك بقطر أن مقومو العظام في مركز دوك يميلون إلى التركيز بشكل أساسي على تخفيف الألم، عن طريق استخدام جميع الإجراءات التشخيصية مثل الأشعة السينية وفحوصات التصوير بالرنين المغناطيسي ,اختبارات الدم ,البول، وذلك بالتعاون مع أطباء العظام.

وأضافت لانغ أن هناك العديد من المزايا في مركز دوك بالتحديد وأهمها وجود سيدات عاملات في مجالات الكيروبراكتيك و الاستيوباثي وذلك نظرا لزيادة طلب كثير من النساء التعامل مع كايروبراكتر امرأة خصوصا في منطقة الخليج والبلاد العربية.

https://youtu.be/Q6RHLnrAwJQ