مع أحمد

تقرير الصحة العالمية: “معاناة نفسية غير مسبوقة حول العالم”

سلط “تقرير الصحة النفسية في العالم” الصادر عن منظمة الصحة العالمية الضوء على المشاكل النفسية التى تتعرض لها دول العالم جراء الأحداث الحالية وما سببه ذلك من صعوبة الوصول إلى الرعاية الصحية النفسية.

وحذّر تقرير المنظمة من ارتفاع معدلات الاكتئاب والقلق بمقدار الربع خلال العام الأول للجائحة، وأضافت المنظمة إن “المعاناة النفسية التى يمر بها العالم غير مسبوقة” ومازالت تتفاقم بسبب جائحة كوفيد وظهور الأوبئة الجديدة.

وأوضحت نتائج التقرير الصادر بناءا على أكبر مراجعة للصحة النفسية العالمية منذ عقدين: “إنه حتى قبل جائحة كورونا كان حوالي مليار شخص حول العالم – بما في ذلك 14 بالمائة من المراهقين في العالم – يعانون من اضطراب نفسي”.

كما تسبب الانتحار في حالة وفاة واحدة من بين كل مائة حالة وفاة وكانت 58 بالمائة من حالات الانتحار قبل سن الخمسين.

وذكر التقرير أن ميزانيات الصحة النفسية منخفضة للغاية، حيث يخصص اثنين بالمائة فقط من ميزانيات الصحة الوطنية، وأقل من واحد بالمائة من جميع المساعدات الصحية الدولية للصحة النفسية.

ووفقاً للتقرير، يعاني واحد من كل ثمانية أشخاص على مستوى العالم من اضطراب نفسي، وتتفاقم المعاناة بالنسبة لمن يعيشون في مناطق النزاع لتصل إلى واحد من بين كل خمسة أشخاص.

وأضافت المنظمة أن هناك تفاوت كبير بين علاج المرضى المصابين بالذهان في مختلف البلاد، فبينما يتلقى أكثر من سبعين بالمائة من المصابين بالذهان العلاج في البلدان ذات الدخل المرتفع، ينخفض العدد إلى اثنى عشر بالمائة فقط في الدول منخفضة الدخل.