مع أحمد

هل يعتمد العلاج الطبيعي على الأجهزة والتمارين فقط؟

أوضح الدكتور هيمان الصديق أخصائي “الاستيوباثي” الطب التقويمي للجسم والمفاصل في مركز (دوك) الطبي بقطر أن الهدف الرئيسي من العلاج الطبيعي هو تقديم الرعاية التأهيلية، والمقصود بالرعاية التأهيلية هو تحسين أو منع تدهور حالة المريض أو نوعية الحياة بسبب الإصابة أو الجراحة أو المرض.

وأضاف لبرنامج (مع الحكيم) أنه في حين أن الهدف من العلاج الطبيعي والعلاج الدوائي متشابه، إلا أن العلاج الطبيعي يعتمد على الأجهزة والتمارين فضلا عن تخصصات حديثة تشمل الكيروبراكتيك والاستيوباثي.

وأشار الطبيب إلى أهمية المعالج الفزيائي التي لا تقل أهمية عن الأجهزة الحديثة، حيث أن إقناع المريض بالخطة العلاجية وتهيئته نفسيا أمر مهم لنجاح العلاج، فعلى سبيل المثال يحتاج المريض الذي خضع لعملية جراحية لاستبدال الركبة زيارة أخصائي العلاج الطبيعي كجزء من شفائه وذلك بالتنسيق مع طبيب العظام.

ويعمل كل من المعالج الفيزيائي والمريض على تقوية الركبة المصابة وزيادة نطاق الحركة في مفصل الركبة لسهولة الحركة مع أقل قدر من الألم.

ويركز العلاج الطبيعي بشكل عام على المساعدة في تحسين الحركة عن طريق استخدام خطة علاجية تتضمن مجموعة متنوعة من التمارين والأنشطة البدنية الأخرى عن طريق أحدث الأجهزة.

وأكد ضيف البرنامج أن الخطة العلاجية لأي مريض تتم في مركز دوك بالتنسيق بين الجراح وأخصائيي العلاج الطبيعي بمختلف أنواعه لمعرفه نوع العلاج المناسب، وذلك بعد مراجعة التاريخ الطبي والحالة الصحية الحالية بعناية لوضع خطة وأهداف العلاج.

وأوضح الدكتور هيمان أن دور المعالج الفيزيائي سواء الكيروبراكتور أو الاستيوباثي هو توفير أفضل خدمة علاجية للمريض لتحسين أو استعادة القوة ونطاق الحركة وتقليل الألم، فضلا عن منع تدهور الحالة وتثقيف المريض حول طرق الحفاظ على اللياقة العامة والوظائف الحركية في أفضل حال.