مع أحمد

خطوة أقرب للقضاء على الملاريا بعد تجارب الجرعة المعززة من اللقاح

أعلن علماء من جامعة أكسفورد عن تحمسهم الشديد بعد ظهور نتائج واعدة للجرعة المعززة من لقاح الملاريا للأطفال في الحفاظ على فاعليته بعد عام بنسبة 77%.

من جانبهم أوضح العلماء أن الدراسة تمت بالتعاون مع معهد أبحاث العلوم البوركيني على 450 طفلاً من بوركينا فاسو تتراوح أعمارهم بين 5 و17 شهراً.

وقسم فيها الباحثون الأطفال إلى 3 مجموعات، تلقت الأولى جرعة منخفضة من اللقاح، بينما تلقت المجموعة الثانية جرعة عالية، وتلقت المجموعة الثالثة جرعة من لقاح آخر مضاد لداء الكلب.

وأظهرت النتائج التي نشرتها مجلة “لانسيت” العلمية نجاح الجرعة المعزّزة العالية في توفير حماية لمدة 12 شهراً بنسبة 80%، بينما وفرت الجرعة المنخفضة حماية بنسبة 70%، فضلا عن استعادة مستوى الأجسام المضادة إلى مستوى مماثل لما حققه التلقيح الأول بعد 28 يوماً من الجرعة المنشطة.

ومن منظور علمي تحقق هذه النتائج معلومتان ذاتا أهمية كبرى ؛ أولاً ، إثبات إمكانية استعادة الأجسام المضادة من خلال التعزيز بهذا اللقاح، وثانيًا أن الأجسام المضادة ترتبط بالوقاية من الأمراض السريرية.

كما تشير هذه العوامل مجتمعة إلى أن مستويات مماثلة من فعالية اللقاح قد تكون قابلة للتحقيق خارج البيئة الموسمية العالية للملاريا التي أجريت فيها هذه الدراسة، حيث لم يرصد فريق البحث أي آثار سلبية للقاح بجرعتيه.

ويتوقّع ترخيص اللقاح على نطاق واسع في العام المقبل، بعد استكمال تجربة الجرعة الثالثة من اللقاح، وهي إشارة مشجعة أنه من خلال الدعم المناسب يمكن للعالم أن ينهي وفيات الأطفال بسبب الملاريا.


https://youtu.be/mkTTQGuHG1M