مع أحمد

ضحايا “مختلفون” لكورونا.. من هم؟

كشفت صحيفة ” صن تايمز” الأمريكية، تراجع عمليات زرع الأعضاء بولاية شيكاغو ،منذ انتشار جائحة كورونا.
وأشارت الصحيفة نقلا عن بيانات صحية، إلى أن الانخفاض الذي طرأ على عمليات الزرع المختلفة للأعضاء بلغ 35 ٪، من 225 عملية زرع أجريت السنة الفائتة، نزل العدد إلى 146 خلال نفس الإطار الزمني هذا العام
ورجح خبراء أن يكون بقاء الناس في المنزل خوفا من عدوى كورونا عاملا لتراجع عمليات زرع الأعضاء، مشيرين إلى أن الأشخاص الذين لا يحصلون على أعضاء ” هم ضحايا آخرون لكوفيد19″.
وقال رئيس برنامج الزرع بمستشفى “نورث وسترن ميموريال” ،الدكتور جوزيف ليفي نثال إن عدد مرضى وحدة العناية المركزة الذين يتوافدون على المستشفى عادة انخفض في شهر أبريل بنحو 50٪ تقريبًا إذا لم يتم احتساب المرضى الذين يقاتلون كوفيد19، وفق تعبيره.
وانخفضت نسبة انتشال الأعضاء من المتوفين بنسبة 36٪، مقارنة بالعام الماضي، مرجحين أن تكون إجراءات الحجر وبقاء الناس في المنزل سببا في تراجع نسب الحوادث، وبالتالي تراجع فرص انتشال الأعضاء السليمة من الأشخاص المتوفين.